التحدّي المفضَّل
فيليسيتي غابيس هي مندوبة دولية للصليب الأحمر النيوزيلندي ومتخصّصة في مجال الصحّة. أوفدها الصليب الأحمر إلى منطقة المحيط الهادئ والصومال وجنوب السودان وميانْمار منذ 2004. ونالت مؤخراً وسام فلورانس نايتنغيل، وهو أعلى وسام دولي في مجال التمريض، لعملها في مناطق النزاع وعدم الاستقرار السياسي. بالنسبة إلى شبكة غلو ريد (GlowRed)، تتأمّل غايبس في مهامّها المتنوّعة وفي تأثير بعض قراراتها في حياتها، وفي حياة المرضى الذين عالجتهم أيضاً.
Hero6 بطل التقييم

"لطالما تساءلتُ عن شعوري إذا تعرضت لسرقة تحت تهديد السلاح. لكن عندما حصل لي ذلك، فوجئت بشعوري بغضب عارم مطلق.

كان فحوى كلامهم "أعطنا مالك".

شعرتُ بلفيفة المال تحت قميصي، وتردّدت. كان المال لدفع رواتب العاملين في العيادة- الذين يعملون في مجال الصحّة من دون أي شيء تقريباً- ولتمويل حملة تطعيم ضدّ شلل الأطفال- أحد أسباب وجودي في دارفور بالسودان أصلاً في العامين 2008-2009. وبصفتي مندوبة صحّية، كان نقل اللقاحات إلى العيادات في مناطق النزاع جزءاً رئيساً من عملي.

ثرتُ غضباً وأنا أسلّمهم المال.

شعرت بالغضب عندما طلبوا منّا تفريغ اللقاحات التي تُنقذ الأرواح تحت أشعّة الشمس الحارقة. غضبتُ لطريقة تعاملهم مع العاملة الصحّية الميدانية التي كانت هناك معي. غضبت لأنّهم أرغموا قابلة مجتهدة في عملها على الوقوف في الحرّ وهي صائمة وسبّبوا لها الكثير من التوتّر والانزعاج.

عرفتُ أنّ المقاومة ستكون قراراً خطيراً يهدّد حياتي وحياة زملائي. العمل في التمريض قائم على اتّخاذ قرارات. توجّب علينا اتّخاذ خيارات حياتية مصيرية منذ أن كنّا ندرس التمريض في المستشفى في وانغاري بنيوزيلندا. وليس في الأمر مبالغة إذا قلت إنّ قراراتنا تؤثّر في حياة الناس.

الفرق عند العمل في سياق إنساني أنّ كثيراً من المرضى الذين تعمل معهم يتأثّرون بالنزاع. والغالب أنّك صوتهم. أنت الشخص الذي يناصرهم ويتصرّف نيابة عنهم. أنت الشخص الذي يحاول إيجاد مكان آمن لهم.

وفي مهمة أخرى في جنوب السودان في 2013-2014، عنى ذلك التعامل مع القيادة الطبّية العسكرية لضمان نزع سلاح جميع الجنود في المستشفى، لأنّه إذا أصيبت الممرّضات، لن نتمكّن من توفير الرعاية الصحّية الحيوية لمن هم في أمسّ الحاجة إليها.

وعلى مرّ السنين، احتجتُ في حالات كثيرة إلى التفكير في الأمن وأنا أصنع قراراتي. لكنّ الأهمّ من ذلك هم الناس، والمرضى الذين كنت أتعامل معهم. كيف ستؤثّر خياراتي في حياتهم وفي صحّتهم؟
قرارات تتعلّق بالسلامة، أو بالخدمات اللوجستية أو بطبيعة الأرض أو بالمناخ أو بواقع الوضع. يلزم اتّخاذ قرارات صعبة كثيرة. عليك أن تفكّر مرّتين دائماً. وعليك أن تنظر إلى الوراء دائماً.

لكن من حسن الحظّ أنّنا على الدوام محاطون بفريق. الأشخاص الذين يعملون في الأرياف استثنائيون، وبخاصّة النساء. والنساء اللواتي عملتُ معهنّ في الصومال في أواخر عام 2009 كنّ من أقوى النساء اللاتي التقيت بهنّ في حياتي.

عملتُ في الصومال مندوبة صحّة أوّلية دعمت مرافق الرعاية الصحّية والفرق المتنقّلة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الصومالي. وفي أثناء عملٍ تحوّل إلى مهمّة مدّتها ثلاث سنوات، وفي غمرة أزمة إنسانية متفاقمة واجه فيها ملايين الأشخاص مجاعة شديدة ، تغيّرت خططنا وأولويّاتنا.

ومع ذلك، أبدت النساء اللواتي عملتُ معهنّ شجاعة باستمرار في مواجهة تحدّيات لا يمكن التغلّب عليها. وأخصّ بالذكر إحداهنّ. عملتْ في بيئة لا يمكن أن يتخيّلها كثير من الناس. تفاوضت من أجل الوصول إلى مجتمعات في مناطق رمادية أو بالقرب من مناطق نزاع لتلبية الاحتياجات الإنسانية في ظلّ مجاعة شديدة.

بالنسبة إليّ، الالتقاء بنساء من أمثالها، والعمل معهنّ وإشراكهنّ في عملية صنع القرار جعل كل تحدّ أسهل بعض الشيء.

هذا العمل معتمد على القرارات. السفر لعدّة ساعات في اليوم عبر تضاريس صعبة، ونقل اللقاحات التي تنقذ الأرواح. ودعم شخص ما في أثناء ولادة مؤلمة وسط بيئة أمنيّة صعبة. والدعوة إلى حماية العاملين في مجال الرعاية الصحّية.

لحسن الحظّ، عندما قرّرتُ تسليم الأموال في دارفور في عام 2013، لم يكتفوا بأخذ المال إلاّ بعد مفاوضات هادئة من قبل سائقينا الرائعين. وبذلك أمكن لحملة مكافحة شلل الأطفال أن تستمرّ بحسب الخطّة.
بعد كل تلك السنوات التي عملت فيها مع الصليب الأحمر النيوزيلندي، أعرف أنّه ليس كلّ قرار سهلاً. لكنّ رؤية نتائج هذا العمل تعني أنّ بمقدوري أن أستريح لعلْمي أنّني فعلتُ كلّ ما في وسعي".

Felicity Gapes

New Zealand, 2004

ضع تقييمك هنا
Brave
شجاع
Inspiring
ملهم
Hero
بطل
Passionate
متفان
0
هل كنت تعلم ...

تشغل السيدات 12 في المئة فقط من إجمالي مقاعد المجالس الإدارية في مستوى العالم.

– Deloitte, 2015

سجل للحصول على اخر اخبارنا